عدم قدرة الشخص على القيام بوظائف مهمة والتي تعتبر أساسية في حياته اليومية كالعناية الشخصية وممارسة بعض الأنشطة اليومية والتى تعد أموراً طبيعية وعدم تمكنه من الاعتماد على نفسه وحاجته المستمرة لمن حوله, بمعني آخر أن يواجه الشخص صعوبة في ممارسة حياته اليومية او المشاركة في مواقف الحياة.

استطاعت بعض الدول ومن ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة من توفير الحياة والمعيشة السهلة لهذه الفئة من الأفراد ومحاولة ابعادها عن الشعور بالعجز, فقد وفرت لهم رعاية خاصة لأن المعاق ليس بمعوّق إنما هو إنسان قادر على العطاء والمشاركة في الارتقاء بالمجتمع.

ها هي دولتي الحبيبة توفر كل سبل الراحة لمساعدة الافراد على تطوير انفسهم .. وها هي دبي في طريقها للتحول الى مدينة صديقة لذوي الإحتياجات الخاصة بحلول 2020 لدعمهم بمادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم "مجتمعي .. مكان للجميع".

فالإنسان المعاق هو العاجز عن خدمة بلده ومجتمعه وليس من فقد جزء من جسده.




H